نبذة عن النادي الهيكل الإداري اتصل بنا راسلنا
أخبار عامة أخبار ادارية مقالات أنشطة وفعاليات جوالة المالكية فريق الأول فريق الشباب فريق الناشئين فريق الأشبال
أعلن هنا
شاشة النادي لم يتم اضافة اي فيديو حتى الآن

جداول وارقام

 



عداد الزوار
اجمالي الزوار 133814
المتواجدون الآن 9
التاريخ 23-01-2018
 

حسان يطالب بخصخصة اللجنة واستقالة قمبر من رئاستها

التاريخ:2009-04-29 - القسم: أخبار عامة

طباعة

عبر أمين السر العام بنادي المالكية حسن حسان من امتعاضه الشديد تجاه ما يحدث عن لجنة المسابقات من التغيير المستمر لجداول أقدم مسابقة على المستوى الخليجي من دون مبرر. وطالب حسان رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة إن لم يستطع تسيير العمل بشكل متكافئ لكل الفرق أن يستقيل من اللجنة، بل زاد حسان على ذلك بالمطالبة بخصخصة اللجنة وإبعاد كل أعضائها وضم شخصيات متخصصة من خارج الاتحاد لوضع استراتيجية واضحة المعالم في تسيير عمل اللجنة منها كيفية وضع جداول المباريات.

وقال: «خلال الموسم لم نر هناك أي انتظام في إصدار جداول المباريات وهذا يدل عدم وجود المهنية في العمل لدى أعضاء لجنة المسابقات. ونحن في المالكية عانينا الصبر لعل وعسى أن يتعدل الوضع ولكن أن يصل لما هو عليه الآن فلا صبر لنا وكأننا نتعامل مع دوري الحواري».

وأضاف حسان «أنا أسأل هل سمعت أو شاهدت بأن هناك فرقاً تنهي الموسم مبكراً وفرق أخرى تبقت لها 4 مباريات من دون أن تكون لها استحقاقات خارجية؟ وليس هناك آليات ومعايير واضحة، في الوقت الذي يلعب فيه فرقنا 3 مباريات خلال 7 أيام يرتاح الحالة 13 يوما تقريباً بعدما لعب مباراته أمام التضامن يوم 3 ابريل/ نيسان الجاري لعب مباراته الأخرى يوم 16 ابريل أمام الاتفاق، هل في ذلك عدل بين الفرق؟»

وتابع «هل هناك بند قانوني يجيز تأجيل مباراة من أجل راحة أي فريق 72 ساعة، ثم ما المقصود بكلام الاتحاد بعدم تكافؤ الفرص؟ أنت أصدرت الجدول وتعلم أن الحالة سيعلب بعد 48 ساعة مباراته أمام المالكية ولكن قمبر يؤكد أن القانون يجيز 72 ساعة ولكن حسب معلوماتنا ليس هنالك مستند قانوني و48 ساعة كافية، لذلك نحن في المالكية بدأنا الموسم مع الفرق القوية والنهاية مع فرق المنافسة على البقاء». وتابع: «أقولها بصراحة لأن سترة هزم الحالة وصار الحالة في مأزق هنا تم طلب التأجيل، وأنا لا أطعن في شخصية قمبر ولكن التحركات التي حدثت صارت بعد مباراة سترة من أجل التأجيل».

تلقينا مكاله هاتفية من رئيس لجنة المسابقات بطلب الحالة بالتأجيل فقوبل ذلك بالرفض ولكن لم يؤخذ برأينا وتم إرسال قرار التأجيل من اللجنة. وأنا متأكد لو فيه شيء من القانونية لما تم الطلب منا بالموافقة ولقامت اللجنة بتأجيل المباراة من دون الرجوع الينا».

وأضاف «التأجيل أخل بالنظام لصالح فريق آخر منافس لنا. وأنا هنا أضع علامات استفهام كبيرة، لماذا لم تضع مباراة البسيتين مع الحالة في الجدول الحالي؟ وفريقنا لا يعرف متى سيلعب هذه المباراة وهو تحت ضغط قد لا تعطيه فترة الراحة الطويلة الإحساس على الكرة قد يزول ونحن بحاجة إلى النقاط الثلاث وسيبقى لفترة طويلة من دون مباريات رسمية وهذه مشكلة بحد ذاتها ولكن إلى متى يظل الوضع بهذه الصورة من المهازل. والمسألة أكبر من المالكية فهي مصير الكرة في البلد ولابد من إبعاد المحاباة في مثل هذه الأمور.

الوسط - المحرر الرياضي



عدد الزيارات: 617