نبذة عن النادي الهيكل الإداري اتصل بنا راسلنا
أخبار عامة أخبار ادارية مقالات أنشطة وفعاليات جوالة المالكية فريق الأول فريق الشباب فريق الناشئين فريق الأشبال
أعلن هنا
شاشة النادي لم يتم اضافة اي فيديو حتى الآن

جداول وارقام

 



عداد الزوار
اجمالي الزوار 133809
المتواجدون الآن 8
التاريخ 23-01-2018
 

تعادل خاسر أمام الشباب في مباراة وقف الحظ عند الباب

التاريخ:2009-04-21 - القسم: فريق الكبار (الأول)

طباعة

تعادل فريقا المالكية والشباب من دون أهداف في المباراة التي جمعتهما أمس باستاد النادي الأهلي ضمن الجولة السابعة عشرة لدوري كأس خليفة بن سلمان لكرة القدم، وكان التعادل غير مرض للملكاوية الذين دخلوا المباراة برغبة الفوز وتعزيز موقعهم ضمن الفرق العشرة الأولى، إذ إنه ظل سابعاً برصيد 26 نقطة وتبقت امامه مباراة واحدة، وذلك ما يجعل المقعد الملكاوي في الممتاز مؤجلاً وغير مضمون بانتظار مباراته الأخيرة ونتائج الفرق الأخرى المتقاربة معه في صراع العشرة، فيما رفع الشباب رصيده إلى 23 نقطة في المركز التاسع وتبقت امامه 3 مباريات كفيلة بمضاعفة رصيده وحظوظه في حجز أحد مقاعد الممتاز.

جاءت المباراة جيدة عموماً وأفضل بكثير من المباريات التي أقيمت في الدوري وتميزت بالنشاط والحماس والندية واللمحات الهجومية، لكنها افتقدت إلى الأهداف مع أفضلية ملكاوية في اغلب فتراتها وكان الأقرب إلى الفوز.

وكان المالكية بدأ المباراة بقوة ونزعة هجومية من خلال سيطرته الميدانية ونشاط خط وسطه خصوصاً عمار حسن وجعفر درويش واحمد يوسف، واستطاع الوصول إلى المرمى الشبابي وتهديده بصورة مباشرة بكرات أبرزها للمدافع المتقدم وفرصة محمد درويش ثم فرصتين ثمينتين لأحمد يوسف وجميع هذه الفرص افتقدت إلى النهاية السليمة والتركيز.

وبعد مرور نصف الشوط بدأ الشباب ينظم صفوفه وينشط وسط الملعب ويجاري الملكاوية بقيادة نجمة محمود العجيمي وحسين القصاب وتقدم الظهير الأيمن حسين عبدالله وخرج الفريق من اهتزاز وربكة البداية، لكن الناحية الهجومية الشبابية لم تظهر كثيراً خلال الشوط عدا رأسية العجيمي التي ارتدت من العارضة أمام حسين القصاب الذي سددها وتصدى لها الحارس الملكاوي، فيما ظل اجتهادات المهاجم المحترف سايمون بلا خطورة حقيقية.

وشهد هذا الشوط خروجا اضطرايا لحارس الشباب محمود العجيمي مصاباً ودخول الحارس محمد فضل بديلاً.

وتكرر سيناريو الشوط الأول في الثاني من خلال السيطرة الملكاوية والرغبة في التسجيل لكن محاولاته افتقدت إلى التنظيم والفعالية ولم تفرز فرصاً حقيقية مثل الشوط الأول وامتزجت مع مرور الوقت بالتسرع ما افقدها التركيز على رغم التبديلات التي أجراها مدربه سيدعيسى حسن.

في المقابل، اعتمد الشباب على إغلاق منطقته وتكثيف منطقة الوسط والقيام بالكرات المرتدة المباغتة وذلك بقيادة العجيمي. واجرى مدربه الشهيبي تبديلات هجومية باشراك المحترف العاجي موسى ديكوري والمهاجم الشاب محمود الهدار، وكانت ابرز المحاولات الشبابية تسديدة العجيمي القوية التي تألق الحارس الملكاوي في ابعادها إلى ركلة ركنية.

أدار اللقاء الحكم صلاح العباسي وكانت إدارته جيدة لمجريات اللقاء وقراراته سليمة عدا حالة واحدة في الشوط الثاني اثارت جدلاً؛ وذلك بسبب سوء تفاهم بين قرار الحكم ومساعده.

عبدالرسول حسين - الوسط



عدد الزيارات: 632