نبذة عن النادي الهيكل الإداري اتصل بنا راسلنا
أخبار عامة أخبار ادارية مقالات أنشطة وفعاليات جوالة المالكية فريق الأول فريق الشباب فريق الناشئين فريق الأشبال
أعلن هنا
شاشة النادي لم يتم اضافة اي فيديو حتى الآن

جداول وارقام

 



عداد الزوار
اجمالي الزوار 133806
المتواجدون الآن 8
التاريخ 23-01-2018
 

محمد جعفر ينتصر للملكاوي

التاريخ:2009-04-04 - القسم: فريق الكبار (الأول)

طباعة

واصل فريق المالكية نتائجة الجيدة بعد أن حقق فوزاً صعباً على فريق الاتفاق بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت بينهما أمس على ملعب النادي الأهلي بالماحوز ضمن منافسات الأسبوع الرابع عشر لدوري كأس خليفة بن سلمان لكرة القدم.

وسجل أهداف المالكية مهدي جواد في الدقيقة 16 ومحمد جعفر في الدقيقة 88، بينما سجل هدف الاتفاق الوحيد المحترف جمال فقير من ركلة جزاء في الدقيقة 70.

وبهذا الفوز يواصل الملكاوية عروضهم القوية ويرفع رصيده إلى (23 نقطة)، بينما تجمد رصيد الاتفاق على نقاطه السابقة (8 نقاط).

وشهدت المباراة احتجاجات متكررة على طاقم التحكيم من كلا الفريقين في المباراة وخصوصاً من جانب الملكاوية الذين خرجوا من المباراة غير راضين تماماً على أداء الحكم جعفر الخباز.

الشوط الأول

جاءت الربع ساعة الأولى من الشوط الأول متكافئا بين الفريقين، وحاول الفريقان الوصول لمرمى الآخر، واعتمد الاتفاق كثيراً على تحركات محترفه جمال فقير الذي حاول صناعة الهجمات للمهاجمين إلا أن يقظة دفاعات المالكية كانت بالمرصاد لجميع الكرات واستطاعت أن تشل حركة فقير بامتياز، في المقابل اعتمد فريق المالكية على الاختراق من العمق بتحركات صانع الألعاب المجتهد جعفر درويش الذي حاول كثيراً ارسال الكرات للمهاجمين مهدي جواد وأحمد يوسف وتحركات اللاعب الملكاوي الآخر في الجهة اليسرى ومنتصف الملعب عمار حسن إلا أن جميع الكرات لم تكن خطرة. ولم يتمكن الفريقان من صناعة الكرات الخطرة على المرميين عدا فرصة كادت أن تكون خطرة للاعب الملكاوي أحمد يوسف وتعرض لعرقلة داخل منطقة الخطورة لم يحتسبها حكم المباراة جعفر الخباز ركلة جزاء.

وفي الدقيقة 16 استطاع فريق المالكية التقدم بهدف مهاجمه مهدي جواد بعد أن حصل على كرة انفرد كلياً بحارس المرمى وراوغه ببراعة وأسكنها داخل الشباك الاتفاقية معلنة هدف السبق لفريق المالكية.

بعد الهدف حاول فريق الاتفاق العودة للمباراة إلا أنه عجز عن تحقيق أي فرصة خطرة خلال هذا الشوط بعد التميز الواضح لخطي الدفاع والوسط لفريق المالكية الذي اعتمد على الكرات القصيرة والاختراق من العمق وحاول جاهداً تعزيز النتيجة، وسنحت له فرصة خطرة قبل نهاية الشوط الأول بدقائق عبر تسديدة للاعب الوسط محمد علي أودعها عالياً خارج المرمى الاتفاقية لينتهي الشوط الأول بتقدم المالكية بهدف من دون مقابل.

الشوط الثاني

جاء هذا الشوط سريعاً من جانب الملكاوية الذين حاولوا جاهدين تعزيز النتيجة وكادوا أن يسجلوا هدفهم الثاني لولا سوء الحظ الذي لازم مهاجمه الشاب والمبدع مهدي جواد بعد اضاعته هدفا محققا بعد انفراده بحارس المرمى إلا أنه أودع الكرة خارج المرمى، وبعدها بخمس دقائق أضاع مهدي جواد انفرادا آخر بعد حصوله على كرة من ذهب وانفراده التام بحارس المرمى الذي أبدع وأخرج الكرة لركنية. وبعد عدة فرص اهدرها المالكية جاء الرد سريعاً من جانب الاتفاق الذي حصل على ركلة جزاء بعد تعرض محترفه جمال فقير لعرقلة داخل منطقة الخطورة لم يتردد حكم المباراة جعفر الخباز باحتسابها ركلة جزاء وينفذها فقير بنجاح داخل المرمى الملكاوي معلناً عن هدف التعادل في الدقيقة 70.

وبعد الهدف حاول الملكاوية العودة بتسجيل هدف ثان إلا أن الدفاع الاتفاقي وقف لجميع الهجمات بالمرصاد، في المقابل تراجع الاتفاقيون كثيراً لمنطقتهم الدفاعية بعد تسجيلهم هدف التعادل والاعتماد كثيراً على تحركات جمال فقير، وخلال الربع ساعة الأخيرة غابت الخطورة تماماً من جانب الاتفاق بعد حصول العمود الفقري للاتفاق المحترف جمال فقير على بطاقته الصفراء الثانية وطرده من الملعب بالبطاقة الحمراء لتتوقف خطورة الاتفاق بعد الطرد في الدقيقة 83.

وبينما كانت المباراة تسير لنهايتها خطف اللاعب الملكاوي محمد جعفر هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 88 بعد حصوله على كرة تهيأت له من مهدي جواد بعد توغله داخل المنطقة وتمرير كرة على طبق من ذهب لمحمد جعفر الذي أودعها في الشباك الاتفاقية وتنتهي المباراة بفوز المالكية على الاتفاق بهدفين لهدف. وشهدت المباراة احتجاجات متكررة على طاقم تحكيم المباراة.

سيد هادي الموسوي - جريدة الوسط



عدد الزيارات: 825