نبذة عن النادي الهيكل الإداري اتصل بنا راسلنا
أخبار عامة أخبار ادارية مقالات أنشطة وفعاليات جوالة المالكية فريق الأول فريق الشباب فريق الناشئين فريق الأشبال
أعلن هنا
شاشة النادي لم يتم اضافة اي فيديو حتى الآن

جداول وارقام

 



عداد الزوار
اجمالي الزوار 133803
المتواجدون الآن 8
التاريخ 23-01-2018
 

رضي يتفوق على الدخيل

التاريخ:2009-02-21 - القسم: فريق الكبار (الأول)

طباعة

صعد فريق المالكية 5 مراكز دفعة واحدة ووصل للمركز الثامن مؤقتاً برصيد 13 نقطة جراء فوزه الثمين على قلالي بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم بينهما على استاد النادي الأهلي بالماحوز في افتتاح الجولة العاشرة من مسابقة دوري كأس خليفة بن سلمان للدمج والتصنيف وسجل هدف المباراة الوحيد المتألق أحمد يوسف في الدقيقة (33) من الشوط الأول فيما أضاع زميله محمد علي ناصر ركلة جزاء عند الدقيقة (20) من الشوط الثاني، وبقي قلالي على 6 نقاط في المركز الخامس عشر.
الشوط الأول كانت بدايته لصالح فريق قلالي الذي كان منظماً أفضل من المالكية، لكن سرعان ما تدارك المالكية الوضع ودخل لأجواء اللقاء وسجل هدف المباراة الوحيد في الشوط الأول. ولعب المالكية بطريقة 3-5-2 وضمت تشكيلته الحارس سيد جعفر حبيب وأمامه جاسم محمد وإبراهيم علي ومحمد أحمد وطرفا الوسط محمد درويش وسيد طالب جعفر وبالعمق جعفر درويش ومحمد علي ناصر وحسين خلف وفي الأمام مهدي جواد وأحمد يوسف، وكما ذكرنا فقد دخل الفريق للمباراة متأخراً، حيث كان هنالك نوعاً من الارتباك وعدم التركيز في البداية ولذلك لم ينجح الفريق في الوصول للأمام، ولكن بعدها تحسن الوضع وبدأ لاعبو الوسط يفرضون سيطرتهم على منطقة المناورات معتمدين على إرسال الكرات الطويلة الأمامية للمهاجمين. وفي الجانب الآخر لعب قلالي كذلك بطريقة 3-5-2 بوجود الحارس نضال عبدالحسين وأمامه محمد مدحت زويد وسلمان فهد وطرفا الوسط راشد الرويعي وعبدالله حماد وبالعمق صلاح بوصيبع ويايا وجمال مرعي وفي الهجوم حسين أحمد حبيب وجونسون، ولم يستثمر قلالي أفضليته في بداية اللقاء وهو سمح للمالكية بالعودة لأجواء اللقاء، ولو كان هنالك استغلال في البداية لتمكن الفريق من مسك زمام الأمور، وبعد مضي منتصف الشوط تراجع الفريق للخلف كثيراً وبدأت محاولاته الهجومية تتكسر في منتصف ملعب المالكية، بينما أضاع الفريق فرصة خطيرة للغاية في الدقيقة السابعة حينما أخطأ دفاع المالكية في إبعاد إحدى الكرات لتتهيأ لجونسون وهو مواجهاً للمرمى لكنه سددها سهلة في يد الحارس سيد جعفر، وفي الدقيقة (16) لعب محمد علي ناصر كرة ملكاوية أمامية وصلت لأحمد يوسف الذي انفرد بمرمى قلالي وسددها قوية أبعدها ببراعة الحارس نضال عبدالحسين، وجاء هدف اللقاء الوحيد عند الدقيقة (33) حينما وصلت كرة لمحمد درويش داخل منطقة الجزاء واجه بها حارس قلالي الذي خرج لمواجهته لكنه مررها بذكاء للمتمركز أحمد يوسف ووضعها في المرمى بنجاح.
الشوط الثاني
وفي الشوط الثاني انحصر اللعب غالباً بوسط الملعب مع وجود خطورة لفريق قلالي بشكل أكبر على مرمى المالكية لكن دون استثمار للفرض فيما لجأ الملكاويون للاعتماد على الهجمات المرتدة فقط لاستغلال سرعة المهاجم أحمد يوسف، وكاد قلالي أن يعادل النتيجة في الدقيقة العاشرة حينما وصلت كرة عرضية لجمال مرعي المواجه للمرمى لكنه سددها عالية برعونة بدلاً من تهيئتها وملاقاة الحارس، وسدد الملكاوي جعفر درويش كرة من داخل منطقة جزاء قلالي احتضنها الحارس نضال عبدالحسين ورد عليه لاعب قلالي عبدالله حمادة بتسديدة من على مشارف منطقة الجزاء تعامل معها الحارس سيد جعفر ببرود حيث لامسها بيد واحدة وكادت أ، تغالطه وتدخل الشباك لكنه لحق بها وصحح خطأه، وفي الدقيقة 20 انطلق أحمد يوسف بكرة كالسهم ناحية مرمى قلالي وتعرض لإعاقة من المدافع محمد مدحت داخل منطقة الجزاء وأشار المساعد يوسف الوزير بوجود ركلة جزاء صحيحة للمالكية وأشار كذلك بطرد المدافع وبرأي صحيح منه لكن الحكم خالف ذلك ولم يطرد المدافع ويبدو أنه لم ينذره أيضاً!، وتقدم لتنفيذ الركلة اللاعب محمد علي ناصر لكنه طوَّح بالكرة عالياً فوق المرمى، وأتت آخر الفرص في اللقاء عند الدقيقة 30 حينما هيأ جونسون لاعب قلالي كرة برأسه لزميله يايا الذي واجه الحارس الملكاوي ولعب الكرة فوق المرمى لتنتهي المباراة ملكاوية بهدف دون رد.
أدار المباراة جميل جمعة وساعده يوسف الوزير وعبدالرحمن عبدالقادر وجعفر الخباز.

كتب : حسين الدرازي - صحيفة الايام



عدد الزيارات: 681